استطلاع: ترامب يتقدم على بايدن 11 نقطة في الجانب الاقتصادي

تابعنا على:   22:15 2024-02-11

أمد/ أظهر استطلاع جديد للرأي أن عدد الأمريكيين الذين يثقون في دونالد ترامب لإدارة الاقتصاد الأمريكي أكبر بكثير من الرئيس جو بايدن، على الرغم من أشهر من النمو القوي.

وأشار الاستطلاع إلى أن الاستطلاع يسلط الضوء على الصعوبة التي يواجهها الرئيس جو بايدن في إقناع الناخبين بأن سياساته تعمل على تحسين رفاهيتهم المالية.

ووجد الاستطلاع الذي أجرته صحيفة "فايننشال تايمز" وكلية "روس" لإدارة الأعمال بجامعة ميشيغان (Michigan Ross)، أن 42% من الأمريكيين يشعرون أن ترامب سيكون أفضل وكيل للاقتصاد الأمريكي، بينما اختار 31% فقط بايدن.

وقال حوالي واحد من كل خمسة (21%) إنهم لا يثقون بأي منهما.

وشمل الاستطلاع عينة من 1006 أشخاص وأجري خلال الفترة من 2 إلى 5 فبراير 2024، بهامش خطأ أقل أو أكثر من 3.1 نقاط مئوية.

وذكرت "فاينانشال تايمز" أن قوة ترامب في استطلاع هذا الشهر تأتي برغم أن الناخبين سجلوا بعض التحسينات في ظروفهم المالية الشخصية وتوقعاتهم للاقتصاد ككل.

كما أشارت إلى أن نتائج الاستطلاع تؤدي إلى تفاقم أسبوع صعب بالنسبة للرئيس الذي شعر بالانزعاج من تقرير قضائي وصفه بأنه "رجل مسن ذو ذاكرة ضعيفة"، وهو ما يؤكد مخاوف العديد من الناخبين بشأن عمره وقدرته العقلية.

وسخر الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب من الرئيس جو بايدن، معتبرا أنه "لا يدرك حتى أنه لا يزال حيا"، وذلك عقب عدم توجيه اتهامات له بالاحتفاظ بوثائق سرية بسبب "ضعف ذاكرته".

وقال ترامب خلال مهرجان انتخابي إنه "بما أنه لن توجه التهم إلى بايدن بالاحتفاظ بوثائق سرية بسبب ضعف ذاكرته، فيجب عدم توجيه تهم له هو أيضا". 

وفي سخرية لاذعة من الرئيس الأمريكي قال ترامب إن "بايدن ربما لا يدرك حتى أنه لا يزال على قيد الحياة".

كلمات دلالية

اخر الأخبار