بسبب التعديلات القضائية..

"الاستخبارات العسكرية" حذرت نتنياهو من "عاصفة كاملة" قادمة

تابعنا على:   14:49 2023-11-21

أمد/ تل أبيب: قال مسؤول في الاستخبارات العسكرية لجيش الاحتلال، إنه جرى تحذير رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، مرتين بشأن التداعيات الخطيرة التي تنطوي عليها التعديلات القضائية، لكنه لم يبد اهتماما يذكر.

ونقلت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية، عن المسؤول قوله إن "التحذيرات وصلت إلى نتنياهو هذا العام، وتفيد بأن التوترات الداخلية في إسرائيل ستشجع أعداءها مثل إيران وحزب الله وحماس لشن هجمات عسكرية".

وذكرت أن اللواء آميت ساعر رئيس وحدة الأبحاث بجهاز الاستخبارات العسكرية "أمان"، ناشد نتنياهو في يوم 19 مارس الماضي، بوقف تمرير التعديلات القضائية في الكنيست، وذلك قبل أسبوع واحد من تمرير هذه التعديلات.

وكانت المرة الثانية التي حذرت فيها المخابرات الإسرائيلية نتنياهو في 16 يوليو الماضي، أي قبل أسبوع من تمرير بند "المعقولية"، الذي بموجبه لن تكون المحكمة العليا قادرة على نقض قرارات الحكومة.

وأصدر مسؤولو الامن السابقون والحاليون عددا من التحذيرات العامة والخاصة بشأن تداعيات الإصلاح القضائي على مؤسسة الجش والأمن قبل وقت قصير من التصويت على معيار المعقولية في يوليو، رفض نتنياهو الاجتماع مع رئيس أركان الجيش الإسرائيلي هيرتسي هاليفي، على الرغم من طلب الجيش الإسرائيلي عقد الاجتماع قبل التصويت.

ونقلت الصحيفة عن ساعر قوله: "كل اللاعبين في النظام (الأمني)، يلاحظون أن إسرائيل في أزمة خطيرة وغير مسبوقة، تهدد تماسكها وتضعفها"، مضيفا: "بالنسبة إلى أعدائنا الرئيسين، إيران وحزب الله وحماس، فإن هذا الضعف تعبير عن مسار خطي يسير بشكل مستقيم ينتهي بانهيار إسرائيل، والوضع الحالي هو فرصة لتعميق مصائب إسرائيل وتسريعها".

واعتبر أن الانقسام السياسي في إسرائيل جعلها تتجنب "التصعيد العسكري، والسماح للمخاطر (ضدها) بالتنامي".

وذكرت صحيفة هآرتس العبرية عن الرسائل في وقت سابق من هذا العام، حيث كشف تقرير صحيفة "هآرتس " الجديد عن محتويات الرسائل.

اخر الأخبار