الصحفي سكيك يتقدم ببلاغ ضد شرطة حماس بعد الاعتداء عليه

تابعنا على:   18:50 2021-09-22

أمد/ غزة: قدم الصحفي الفلسطيني صلاح سكيك، مساء يوم الأربعاء، بلاغًا ضد شرطة حماس بعد الإعتداء عليه خلال فض اشتباك عائلي صباح اليوم.

وقامت شرطة حماس بالإعتداء على الصحفي "صلاح سكيك" بالصفع عدة مرات على وجهه خلال مشكلة عائلة.

وأكد سكيك، أنه قام بإبلاغ شرطة حماس مرارًا بأنه غير متداخل بالمشكلة، وأنه صحفي.

وأضاف سكيك، أنه حاول أفراد الدورية اعتقالي عدة مرات من خلال تفتيش منزل الأسرة، ما دعاني لتقديم عدة شكاوي إلى الجهات المختصة.

وفيما يلي نص البيان كما نشره عبر حسابه الشخصي عبر "فيسبوك":

بيان للرأي العام 

أتقدم أنا الصحفي "صلاح محمود سكيك" بشكوى ضد قسم شرطة العباس بغزة بعد الاعتداء عليّ خلال فض اشتباك عائلي صباح اليوم 22/9/2021

حيث قام أحد أفراد الشرطة بالاعتداء عليّ وصفعي عدة مرات على وجهي صباح اليوم خلال مشكلة عائلية، رغم ابلاغي للمجموعة الشرطية بأني غير متداخل في هذه المشكلة، وابلاغ الشرطي المعتدي أنني صحفي عدة مرات، إلا أنه استمر في الاعتداء وكأنه ينتقم من هويتي الصحفية!

وعلاوة على ذلك، حاول أفراد الدورية اعتقالي عدة مرات من خلال تفتيش منزل الأسرة، ما دعاني لتقديم عدة شكاوي إلى الجهات المختصة.

على إثر ذلك تم إبلاغ العقيد أيمن البطنيجي بما جرى، وقال إنه سيبحث الأمر مع الأطراف المعتدية.

تقدمت صباح اليوم ببلاغ إلى عدة جهات منها الهيئة المستقلة لحقوق الانسان، ونقابة الصحفيين.

غدًا سأستكمل اجراءات التقاضي من خلال التوجه لمكتب مدير عام الشرطة اللواء محمود صلاح، ومكتب ديوان المظالم، والمركز الفلسطيني لحقوق الانسان، إضافة إلى مكتب المراقب العام.

تنويه: لم أتفوه بأي كلمة نابية على الشرطي المعتدي أو أفراد المجموعة، كما أنني لم أرد إليه الضرب، بل تماسكت تمامًا، لأني كلي أمل بإنفاذ القانون.

في حال تم اعتقالي قبل تقديم البلاغات فإنني اعتبر هذا المنشور بلاغًا في حد ذاته.

والله من وراء القصد

أخوكم الصحفي صلاح محمود سكيك

نسخة إلى مدير عام الشرطة اللواء محمود صلاح

نسخة إلى ديوان المظالم

نسخة لمكتب الأستاذ يحيى السنوار

نسخة لوزارة الداخلية والأمن الوطني

اخر الأخبار