وفد من المجلس المركزي والثوري خلال زيارتهم لأهالي أسرى جلبوع: لا أمن دون تبييض سجون الاحتلال

تابعنا على:   17:49 2021-09-22

أمد/ جنين: زار وفد من المجلس المركزي الفلسطيني، والمجلس الثوري لحركة "فتح"، ولجنة القدس في المجلس الوطني، يوم الأربعاء، عائلات الأسرى الستة الذين انتزعوا حريتهم من سجن جلبوع وأعاد الاحتلال الإسرائيلي اعتقالهم.

وأكد الوفد أنه لا أمن ولا استقرار دون تبييض سجون الاحتلال الإسرائيلي والإفراج عن الأسرى جميعا، وهم على رأس أولويات القيادة الفلسطينية، وندد باعتداء الاحتلال الوحشي على الأسرى.

وترأس الوفد، عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح"، رئيس لجنة القدس في المجلس الوطني عباس زكي، الذي أعرب عن إسناد الحركة للأسرى الذين سجلوا تاريخا جديدا مشرفا في سجل نضال شعبنا.

وأكد أن على رأس سلم أولويات الرئيس والقيادة هو ملف الحركة الأسيرة، وأن حركة "فتح" لديها استراتيجية واضحة للعمل على الأرض للضغط على الاحتلال للإفراج عن الأسرى وحمايتهم من التفرد بهم من قبل الاحتلال.

وقال زكي، جئنا إلى جنين، محافظة الصمود والتحدي والنضال والعزيمة والإصرار والشهداء والأسرى والجرحى، والتي دوما تجسد وحدتها الوطنية من خلال التصدي لسياسة الاحتلال، مؤكدين أن العمل البطولي للأسرى الستة، أضاف صفحات جديدة في النضال والإصرار والصمود والعزيمة، ستُدرّس في التاريخ.

اخر الأخبار